مرحبا بكم في موقع وزارة المالية

عام 2016.. عام القراءة

لإعداد جيل قارئ وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى والثقافة والمعرفة‎
عام 2016.. عام القراءة   


ما هو عام القراءة؟


مبادرة أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، في ديسمبر 2015 لترسيخ ثقافة القراءة والعلم والمعرفة في نفوس المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، وإعداد إطار وطني متكامل لتخريج جيل قارئ ومطلع على كافة ثقافات العالم. وتم تشكيل اللجنة الوطنية العليا للقراءة بهدف تنسيق كافة الجهود وتنفيذ المبادرات الاستراتيجية الرامية لتحقيق أهداف هذه المبادرة.

وتم إطلاق وتطبيق مبادرات متنوعة على مستوى الدولة غطت كافة شرائح المجتمع بدءاً من الأطفال وصولاً إلى كبار السن، واشتملت على العديد من الأنشطة والفعاليات الخاصة بالقراءة التي تم تصميمها بدقة وعناية لتلبي كافة احتياجات الفئات المستهدفة وهي الأسر والمجتمع، والطلبة والعاملون.

الخطة الوطنية للقراءة

تم إعداد خطة استراتيجية وطنية عشرية للقراءة تشتمل على ستة أهداف وأربعة مبادئ و34 مبادرات استراتيجية، وتسعى لترسيخ حب الاطلاع والقراءة كممارسة يومية وجعل القراءة أسلوب حياة في المجتمع الإماراتي بحلول عام 2026، وذلك من خلال:

التأسيس

وضع أسس ومهارات القراءة منذ الطفولة المبكرة.

التعزيز

تعزيز القراءة للأطفال والشباب من خلال النظام التعليمي.

خلق الفرص

خلق فرص للقراءة وتوفير قنوات ومرافق للتعلم مدى الحياة.

​​

| إحصائيات القراءة

فيما يلي نتائج بعض الدراسات التي قام بها مؤشر القراءة العربي ومؤشر الثقافة العالمية في عدد من دول العالم حول متوسط الوقت (بالساعات) الذي يقضيه الفرد في القراءة على أساس أسبوعي.

| إحصائيات عامة عن القراءة في الوطن العربي

51

ساعة

يقرأ سكان دولة الإمارات العربية المتحدة ما معدله 51 ساعة تقريباً سنوياً

35

ساعة

متوسط القراءة في باقي الدول العربية هو 35 ساعة سنوياً

24

كتاب

متوسط عدد الكتب التي يقوم الفرد الواحد بقراءتها سنوياً في دولة الإمارات

16

كتاب

متوسط عدد الكتب التي يقوم الفرد الواحد بقراءتها سنوياً في المنطقة العربية ​​


مزايا القراءة

قد يعتبر البعض القراءة هواية مفيدة للاستمتاع في وقت الفراغ ووسيلة جيدة لاكتساب المعرفة، غير أنها في الواقع تتجاوز حدود المتعة والتسلية.. فالقراءة غذاء للعقل والروح وضرورة في الحياة إذ تقدم للقارئ فوائد لا تعد ولا تحصى.

 
 

تعمل القراءة على تحفيز الدماغ على التركيز والتفكير والتحليل والانتباه، وتقوية أنسجة الدماغ.

 
 

قراءة الكتب تساهم في تخفيف التوتر والإجهاد والمساعدة على الاسترخاء الجسدي والذهني والنفسي.

 
 

تسهم القراءة في تنمية المهارات العقلية لدى القارئ وتطوير قدراته الابداعية ما يتيح له مواجهة التحديات وابتكار الحلول.

 
 

يشكل الكتاب نافذة على مختلف حضارات العالم، ما يعزز من تقبّل الشخص للثقافات الأخرى وبالتالي بناء مجتمعات راقية.

 
 

تعد القراءة أفضل تمرين لتقوية الذاكرة وتنميتها ما يؤدي إلى التقليل من احتمالات الإصابة بمرض ألزهايمر.

 
 

القراءة تثري قاموسك اللغوي ومعرفتك في مواضيع مختلفة ما يسهم في تعزيز ثقتك بنفسك لاسيما في مجالات العمل.​​

تطبيقات ومواقع إلكترونية لقراءة الكتب

تعرّف على بعض المواقع الإلكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية ذات المزايا المتعددة التي توفر لمستخدميها تجربة قراءة ممتعة وسهلة.

  • مكتبة "نون" الإلكترونية NOOON Books

    تطبيق باللغة العربية يعمل على أنظمة "ويندوز فون" و"أندرويد" و"أبل ستور".

  • "العبيكان" Obeikan Store

    ​تطبيق باللغة العربية يعمل على أنظمة "ويندوز فون" و"أندرويد" و"أبل ستور".​

  • "رفوف" RUFOOF

    تطبيق للآيفون والآيباد يتيح للمستخدم تحميل الكتب ويوفر له مكتبة خاصة به.

  • Sibawayh App "سيبويه"

    تطبيق يوفر لمستخدميه من محبي القراءة مجموعة متنوعة من الكتب الإلكترونية.

  • موقع "غوغل بوكس" Google Books

    يحتوي على أكثر من مليون كتاب إلكتروني تغطي كافة مجلات الحياة.

  • موقع مشروع "غوتنبيرغ" Project Gutenberg

    يعد واحداً من أكبر المواقع الإلكترونية ويحتوي على مجموعة غير محدودة من الكتب الإلكترونية.

  • "جودريدز" Goodreads

    موقع إلكتروني يوفر للقراء مجموعة لا تحصر من الكتب الشيَقة, كما أنه متوفر على شكل تطبيق ذكي.

  • مكتبة نيل وفرات

    تعد واحدة من أكبر المكتبات الإلكترونية العربية التي توفر لعشاق المطالعة كافة احتياجاتهم من الكتب ومواد القراءة. ​

مبادرات وزارة المالية لعام القراءة

إيماناً منها بالأهمية القصوى التي تحظى بها القراءة ودورها في تعزيز مدارك القارئ على اختلاف مستوياته العلمية والثقافية أو فئته العمرية، قامت وزارة المالية بإطلاق ودعم مختلف المبادرات في عام القراءة وفق ما تطلبه الخطط الوطنية وذلك لتعزيز مكانة دولة الإمارات بين الأمم المتقدمة على مستوى العالم.

  • تم استحداث بريد إلكتروني خاص بالقراءة بحيث يتم من خلاله تعميم المواضيع المتعلقة بالقراءة وذلك بعنوان "اقرأ Iqraa".

  • فتح الباب لموظفي الوزارة للمشاركة بما لديهم من مقالات أو إصدارات أو أي مواضيع أخرى يرغبون بنشرها.

  • تعميم ملخصات كتب بعنوان "كتاب في دقائق" الصادر من مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة.

  • تعميم ومضات خاصة بالقراءة مثل فوائد القراءة، فن القراءة، لماذا نقرأ وغيرها.

  • تعميم على الموظفين المواقع التي تخص القراءة مثل Goodreads، نيل وفرات وغيرها.

  • تعميم فقرة "أجمل ما قرأت" على الموظفين بحيث يقومون بالمشاركة باقتباسات أعجبتهم.

  • تعميم فقرة "مقتطفات من كتاب" على الموظفين بحيث يقومون بمشاركة الآخرين بالكتب التي تمت قراءتها من قِبلهم.

  • استحداث مكتبة في ديوان الوزارة في أبوظبي وتعميم آلية الاستعارة.

  • تنفيذ فعاليات في شهر القراءة مثل كوفي القراءة، توزيعات حقيبة القراءة وورشة تفاعلية مع أيوب يوسف.

  • تعميم فقرة "مقال أعجبني" على الموظفين بحيث يتم تعميم مقالات من الجرائد الرسمية في الدولة.

  • تعميم المكتبة الإلكترونية الخاصة ببياناتي على موظفي الوزارة.

  • تعميم فقرة "من أجمل ما قرأت في الشعر" بحيث يتم تعميم مقتطفات من قصائد على موظفي الوزارة.

  • توفير كتب إلكترونية في المكتبة بديوان الوزارة.

  • تنفيذ دورة تدريبية بعنوان "القراءة السريعة" مع الدكتور جمال الملا.

  • عرض فيلم مقتبس عن كتاب بعنوان "سارقة الكتب".

  • تعميم فقرة "آية تستوقفني" في شهر رمضان بحيث يتم تعميم آيات قرآنية بمشاركة الموظفين.

  • استحداث ملف مشترك بعنوان "لنقرأ معاً" بحيث يتضمن كل المواضيع الخاصة بالقراءة التي يمكن للموظفين الحصول عليها بكل سهولة.

  • عمل مسابقة "الكلمات المتقاطعة".

  • تنظيم فعالية معرض وزارة المالية للكتاب بالتعاون مع مكتبة المجرودي.

  • تنظيم فعالية تفريغ الطاقة السلبية التي تضمنت فقرة ألعاب وتلوين.

  • تنظيم مبادرة "خذ / ضع الكتاب" للمساهمة بنشر المعرفة بين موظفي الوزارة حيث يمكنهم مشاركة الكتب التي قاموا بقراءتها مسبقاً كي يستفيد منها الآخرون

  • استحداث نادي القراءة.​

 
 

تحدي القراءة العربي

أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في دورته الأولى في العام 2015، ويعد أكبر مشروع عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب بالمشاركة بقراءة خمسين مليون كتاب خلال كل عام دراسي.

ويمكن للطلبة من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الثاني عشر من كافة المدارس عبر العالم العربي المشاركة في هذا التحدي من خلال قراءة كتب باللغة العربية. ويتألف التحدي من خمس مراحل تتضمن كل مرحلة قراءة عشرة كتب وتلخيصها في جوازات التحدي، ثم مراحل التصفيات وفق معايير معتمدة، وصولاً للتصفيات النهائية التي تقام في دبي سنوياً في شهر أكتوبر حيث يتم توزيع جوائز نقدية قيمة للغاية على الفائزين.

وقد شهدت الدورة الثانية من "تحدي القراءة العربي" منافسة أكثر من سبعة ملايين طالب وطالبة من 25 دولة عربية وأجنبية، قرأوا خلالها أكثر من 200 مليون كتاب، وقد انطلقت مؤخراً الدورة الثالثة من التحدي للعام 2018.

لمزيد من التفاصيل عن "تحدي القراءة العربي"، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالتحدي.​

www.arabreadingchallenge.com



تقييم الصفحة
|
آخر تحديث للصفحة : 16/04/2018 02:08 م