شاركنا رأيك
مقياس السعادة
محادثة فورية
مرحبا بكم في موقع وزارة المالية

منظومة الإبداع الإلكتروني


​​​​​ وضعت فرق العمل بوزارة المالية مجموعة من الأنظمة الإلكترونية في مجال التخطيط الاستراتيجي والمتابعة بينها نظام "إنجاز"، ونظام إدارة المهام "مهامي"، ونظام الإنجازات الشهرية "إنجازاتنا"، إضافة إلى نظام إدارة فرق العمل واللجان ونظام إدارة الاجتماعات.

منظومة "الإبداع" الإلكترونية

في إطار ثقافة الإبداع والابتكار وبهدف رفع مستوى الفعالية وكفاءة الأداء والتميز في مختلف الإدارات طورت وزارة المالية برنامج "إبداع" الإلكتروني للتخطيط والمتابعة، الذي يضم ثلاثة أنظمة فرعية تعنى بعمليات التقييم، مراسلات ومحاضر الاجتماعات، إدارة المهام ومتابعة إنجازات الموظفين وتقييمها.

ويتم من خلال هذا البرنامج التقني المتطور اعتماد المبادرات والنشاطات الخاصة بإدارات الوزارة وتحديثها وتقييمها، وربطها ببنود الميزانية وبرنامج "هايبيريون" لإعداد الميزانية الصفرية بما يتيح مجموعة من التقارير حول الأداء المالي لكل مبادرة وربط الأنشطة بالمخاطر التي يتم تعريفها بما يدعم خطط إدارة التغيير.

ويؤمن النظام وسائل للمتابعة والتفاعل المستمر بين أعضاء فرق العمل ومدرائهم المباشرين والإدارة العليا في الوزارة، ويعرض احصائيات عن حالة الخطة الاستراتيجية والخطة التشغيلية وأدائها، إضافة إلى التقرير الشهري العام وتقرير الأداء اليومي في متابعة الخطط والمبادرات.

الأنظمة الفرعية في البرنامج تعنى بالتقييم و الاجتماعات وإدارة المهام وتتعدد مهامها كما يلي:

  • التقييم: تعريف معايير التقييم الرئيسية والفرعية وسبل الحصول عليها وبالطبع نتائجها.
  • الاجتماعات: محاضر الاجتماعات وأنواعها ومراسلة المشاركين والمعنيين بالمحاضر والتوصيات.
  • إدارة المهام: ربط مهام الموظفين بمحاضر الاجتماعات ومراسلة المعنيين حول مهام كل منهم وإمكانية الرد عليها وتقييمها وعرض حالتها.

وتعمل إدارة التخطيط على إضافة برمجيات جديدة للمنظومة لتمكينها من إنجاز تقرير نهائي بخصوص المبادرات المدخلة فيه ونتائج تحليل SWOT وPESTEL على مستوى الإدارات وتحديد نسبة مساهمة كل موظف في إنجاز العمليات بما يساعد في التقييم العام لأدائه.

برنامج "إنجاز " الإلكتروني

طورت وزارة المالية برنامجاً إلكترونياً للتخطيط والمتابعة تحت اسم "إنجاز ENJAZ” للمساعدة في إعداد الخطط الاستراتيجية والتشغيلية ومتابعتها، وذلك في إطار ثقافة الإبداع والابتكار في العمل، وترسيخ ممارسات الإنجاز والالتزام به بما يحقق الكفاءة والفاعلية. وقدم نظام "إنجاز" خدمة متميزة من خلال إدخاله التقنية والمعلوماتية في عملية إعداد واعتماد خطط العمل ومبادراتها وأنشطتها التفصيلية الخاصة بكل إدارات الوزارة وفرق عملها، وربطه إلكترونياً مع نظام الأداء الوظيفي للأفراد.. وساهمت عملية ربط المبادرات مع بنود الصرف في الميزانية الصفرية ضمن النظام في تسهيل آليات قياس مستوى كفاءة وفعالية الإنفاق الحكومي، عن طريق مجموعة من التقارير والتحليلات التي تعكس الأداء المالي للمبادرات.

ويقدم النظام مجموعة من القياسات والتقارير العامة والخاصة التي تعرض إحصائيات عن حالة الخطة الاستراتيجية والخطة التشغيلية ونتائج تقييمهما. بالإضافة إلى التقرير الشهري العام للإنجاز، وتقرير الأداء اليومي الذي يبين مدى حسن سير المبادرة وفق الخطة المعتمدة كما يحتوي على نظام فرعي للتقييم وفق معايير مستنبطة من قيم الوزارة، في خطوة غير مسبوقة على مستوى المنطقة.

وأسهم نظام "إنجاز" في رفع مستوى أداء الإدارات من خلال إدخاله المبادرات ومراقبتها وتقييمها بشكل دقيق، إذ يدعم النظام منهجيات قياس الأداء الفردي والجماعي للموظفين ومتابعة مهامهم وانجازاتهم وتقييمها، من خلال ربطها آلياً بنظام تم استحداثه لإعداد خطط عمل الموظفين السنوية ومتابعتها وقياسها تحت اسم "أدائي ADAEE" كأحد إبداعات الوزارة المتواصلة في طريق الجودة والتميز والإبداع.

وأدى استخدام النظام إلى عدد من النتائج المباشرة أبرزها رفع مستوى سرية وموثوقية ومصداقية مدخلات ومخرجات إعداد الخطط ومتابعتها وتقييمها ومساعدة الوزارة في إعداد الخطط الاستراتيجية والتشغيلية والميزانيات وضبط ومتابعة الأهداف الاستراتيجية والخطط التشغيلية والمبادرات المدرجة ضمنها مع أنشطتها بالتنسيق مع الإدارات وفرق العمل المعنية بتنفيذها بالإضافة إلى متابعة قياس المؤشرات الاستراتيجية والتشغيلية والتأكد من صحتها واقتراح الإجراءات التصحيحية عند الحاجة إليها.

​ وساعد النظام في تقييم أداء فرق العمل في إنجاز الخطط التشغيلية حسب المعايير المعتمدة وتقييم الأداء الوظيفي للأفراد والإدارات والقطاعات من خلال الاطلاع على تطور سير العمل والإنجاز لديهم، ويؤمن النظام كافة التقارير والإحصائيات المطلوبة بشكل آلي وسهل وبالشكل المطلوب وضمن الفترات الزمنية المطلوبة. بالإضافة إلى المقارنة السريعة بين نتائج وإحصائيات السنوات أو الشهور السابقة وأرشفة نتائج الخطط الاستراتيجية السابقة والتمكن من استرجاعها والبحث فيها بشكل سهل بما يعزز مخزون المعرفة ويسهل إدارتها وتوظيفها في بناء التوقعات واتخاذ القرارات. وخضع النظام لعمليات تطويريه حسب متطلبات العمل حيث تم استحداث خاصية لتطبيق منهجيات إدارة مخاطر التغيير وإمكانية وضع خطة التغيير على مستوى كل مبادرة و قياس أداء تنفيذ الخطط على كافة المستويات (فريق العمل – الإدارة – القطاع – الوزارة).

 
اضافة تعليق :
سيتم المحافظة على خصوصية عنوانك البريدي
الاسم
البريدالإلكتروني
التعليق
رمز التحقق



التعليقات والاقتراحات (0)